عبدالرحمن العامري يمدِّد تعاقده مع نادي الجزيرة حتى 2025

أبوظبي: 7 فبراير 2021
 
وقَّع حارس المرمى الواعد عبدالرحمن العامري على عقد جديد مع ناديه الجزيرة ليبقى مع "فخر أبوظبي" حتى عام 2025، ولتستمر رحلته مع الفريق الذي مثّله في كافة المراحل السنية منذ التحاقه بأكاديمية النادي.
 
وكان الحارس صاحب الـ 22 عاماً قد بدأ رحلته مع الجزيرة في عمر ست سنوات عندما انضم لبرنامج المدارس التابع للنادي، قبل التحاقه بأكاديمية الفريق في عمر 10 سنوات ومواصلة المسيرة عبر مراحل الناشئين حتى ارتداء قميص الفريق الأول للمرة الأولى قبل عامين عندما حرس عرين الجزيرة أمام نادي الإمارات في دوري الخليج العربي، كما لعب للمنتخب الوطني في مرحلة تحت 23 عاماً.
 
ويعتبر العامري أحد أفراد جيل الشباب الذي يضم العديد من لاعبي الفريق الأول الحاليين مثل خليفة الحمادي وعبدالله رمضان، حيث سيطرت فرق الشباب لنادي الجزيرة على البطولات المحلية في مراحل تحت 10 و11 و12 عاماً، كما كان العامري قائداً لفريق تحت 17 عاماً في بطولة هزاع بن زايد عام 2015 والتي حصل فيها على جائزة أفضل حارس مرمى. 
 
وعن تجديد التعاقد مع العامري، تحدث المدير التنفيذي لمجموعة الجزيرة علي يوسف الحمادي قائلاً: "يعتبر عبدالرحمن أحد أبرز المواهب الشابة في الجزيرة، ومن الرائع أن نرى التطور والتقدم الذي يحرزه لاعبونا الشباب وصولاً إلى تمثيل الفريق الأول. لقد أثبت عبدالرحمن قدراته وموهبته منذ التحاقه بأكاديمية النادي حتى أصبح لاعباً مميزاً وشاباً يافعاً، ونحن فخورون بما قدّمه ونتطلع لرؤية المزيد في المستقبل".
 
وعلّق سعادة محمد سيف السويدي عضو اللجنة التنفيذية لنادي الجزيرة ورئيس اللجنة الرياضية قائلاً: "لدينا ثقةً كبيرة في نادي الجزيرة في لاعبي الأكاديمية، ولذا نواصل دعمهم والاستثمار في تطوير قدراتهم. يعتبر عبدالرحمن أحد أفراد جيلٍ مميز من اللاعبين الذين أصبحوا ضمن القوام الأساسي للفريق هذا الموسم. نشعر بسعادةٍ بالغة لاستمرار عبدالرحمن معنا في المستقبل، ونتطلع لمشاهدة تطوره أكثر وأكثر ولتحقيق المزيد في مسيرته الواعدة".
 
وقال المدير الرياضي لنادي الجزيرة مادس دافيدسن: "لدى عبدالرحمن مستقبلٌ واعد أمامه، ونحن سعداء بأنه سيقضي سنواته القادمة مع الجزيرة. لا يزال عبدالرحمن في السنوات الأولى من مسيرته الاحترافية بعد تصعيده من الأكاديمية، ولكنه يعمل يوماً بعد يوم مع مدرب الحراس مانويل ألمونيا الذي يقوم بعملٍ رائع مع الحراس، ولذلك فتجديد التعاقد يجعل تركيزهما منصبّاً على تطوير مستوى عبدالرحمن لكي يواصل التقدم وأخْذ المزيد من الخطوات إلى الأمام".
 
من جانبه قال عبدالرحمن بعد تجديد نعاقده مع النادي: "قضيت معظم حياتي داخل جدران الجزيرة، ولذا فتجديد عقدي مع النادي يعني لي الكثير. كبِرتُ ونضجت في هذا النادي الذي أعتبره بيتي ولديه مكانة خاصة في قلبي، وبقائي مع الفريق يمنحني فرصةً فريدة للتطور وتحقيق المزيد مع الجزيرة، وأنا ممتنٌ وسعيد للغاية بذلك".