كايزر يتوقع مباراة صعبة أمام النصر ويتطلع لبداية إيجابية في دوري الخليج العربي

أبوظبي: 16 أكتوبر 2020
 
وصف المدرب مارسيل كايزر المباراة التي تجمع فريقه الجزيرة بالنصر في افتتاح مشوار الفريقين في دوري الخليج العربي بالصعبة والهامة، وأكد أن الساعات القليلة التي تسبق انطلاق المواجهة المقامة في ستاد آل مكتوم ستحسم مشاركة الثنائي علي مبخوت وعبد الله رمضان أمام العميد.
 
وقال كايزر في معرض حديثه للإعلاميين عن تحضيرات فريقه للمباراة "سعادتنا كبيرة ببداية الدوري بعد فترة توقف طويلة جدا فرضت علينا أن نخوض فترة إعداد مدتها 3 أشهر كاملة، ونتوجه بالشكر الجزيل لأبطال خط الدفاع الأول ولكل من ساهم في عودة كرة القدم للملاعب الإماراتية ولكل من لعب دورا في إنطلاق بطولة الدوري".
 
وأضاف المدرب الهولندي "بلغنا مرحلة متقدمة جدا من الجاهزية الفنية والبدنية لخوض المباراة الصعبة والهامة أمام النصر في ملعبه، وجميع اللاعبين في حالة بدنية جيدة باستثناء القائد علي خصيف الذي تعرض لإصابة أثناء تواجده في معسكر المنتخب الإماراتي الأول، وما زال الوضع البدني للثنائي علي مبخوت وعبد الله رمضان يخضع للتقييم والمتابعة من قبل الطاقم الطبي، وسننتظر حتى يوم المباراة لنتخذ قرارا نهائيا بشأن مشاركتهما أمام النصر".
 
وأوضح مارسيل أن مواجهة النصر ستكون إختبارا حقيقيا لجاهزية فريقه في هذه المرحلة المبكرة من الموسم، وذكر "ستكون مباراة صعبة على الفريقين وممتعة بالنسبة للمشاهدين لأن عددا كبيرا جدا من لاعبي المنتخبات الإماراتية سيتواجدون في الملعب، إضافة لمجموعة من أفضل اللاعبين الأجانب في الدولة، وبالنسبة لنا فإن هذه المواجهة ستكون إختبارا لمدى جاهزيتنا البدنية والذهنية في هذه المرحلة من المبكرة من الموسم، لكنها بالتأكيد لن تقدم أي إشارات لقدرة الجزيرة أو النصر على المنافسة على لقب الدوري لأن الحكم على فرص الفرق في التتويج بالدرع بناء على نتائج الجولة الأمر أمر غير منطقي".
 
وأعرب ميلوس كوسانوفيتش عن ثقته في قدرة الجزيرة على تقديم مستويات جيدة وعلى القتال من أجل تحقيق الانتصارات والتقدم في كل البطولات التي يشارك فيها الفريق.
 
وقال المدافع الصربي في الجزء الثاني من المؤتمر الصحفي "نشعر بحماس وتشوق كبيرين لخوض مباراتنا الأولى في الدوري، ونتطلع بشغف وتركيز لمواجهة النصر في ملعبه لأنه منافس قوي ولأن اللعب أمامهم يمثل تحديا واختبارا خاصا بالنسبة لنا ونتطلع جميعنا للنجاح فيه. التحضيرات تسير بشكل جيد جدا ونعمل بشكل مكثف مع المدرب على وضع اللمسات الأخيرة على أسلوب اللعب الأمثل لخوض اللقاء، وسنقاتل حتى صافرة النهاية لنعود إلى أبوظبي بالنقاط الكاملة.
 
وأكمل ميلوس الذي يبدأ موسمه الثاني مع فخر أبوظبي "ثقتي كبيرة في قدرة التشكيلة الحالية على تقديم مستويات جيدة في المباريات وعلى الوصول لمراحل متقدمة في البطولات التي نشارك فيها. نبدأ هذا الموسم بذات الأسماء التي أنهينا بها الموسم الماضي، وهذا وضع إيجابي لأنه خلق استقرارا وانسجاما كبيرا بين اللاعبين والجهاز الفني، وسينعكس هذا الأمر على أدائنا في الملعب، ونتطلع أيضا لأن ينعكس إيجابيا على النتائج التي نحققها على مدار الموسم".